مشروع حقيبتي 2021 – جمعية العون و الإغاثة

تجد أغلب الأسر نفسها عاجزة عن تجهيز أبنائها للالتحاق بالأقسام الدراسية و هو ما يدفع الكثير من التلاميذ الأيتام إلى الانقطاع في سن مبكرة. و بناء على هذا التخوف تحاول جمعية العون و العون و الإغاثة جاهدة توفير الظروف الملائمة ليتمكن اليتيم من الاستمرار في الفضول الدراسية و أن يسعى إلى التفوق و التميز.

أطلقت جمعية العون و الإغاثة حملتها “حقيبتي 2021،  حيث تسعى  إلى توفير حقائب مدرسية بلوازمها، و ملابس موحد، و نظارات لضعاف البصر. و نظرا للظروف الاستثنائية لانطلاق الموسم الدراسي 2021 بسبب جائحة كورونا، تسعى الجمعية لتوفير هاتف ذكي لمساعدة الأيتام المتمدرسين في متابعة دروسهم عن بعد، بالإضافة إلى دفع تكاليف الاشتراك بالانترنيت خلال الموسم الدراسي. و تضع بين يدي المحسنين سلة من الخدمات التي يمكنهم المساهمة من خلالها مع اليتيم و أسرته.