أضحية العيد

إحياء لمفاهيم التكافل والتراحم وتقديم الخير في أحب أيام العمل الصالح إلى الله، وهي الأيام العشر من ذي الحجة، تستقبل جمعية العون والإغاثة التبرعات النقدية والعينية من مختلف الهيئات والشركات والوؤسسات والأفراد القادريين على الجمع بين تطبيق السنة وهدي الأضاحي، والراغبين في زيادة الخير والجمع بين الطاعة لله وتفريح الأيتام وإطعام الفقراء وذلك من أجل تدعيم أسرة اليتيم لتحظى بحقها في فرحة العيد.

كفالة اليتيم

كفالة اليتيم مساعدة مادية شهرية راتبة (400 درهم شهريا على الأقل) تخصص ليتيم أو أكثر – أربعة أيتام على الأكثر في كل أسرة – يعيش في بيئته الأسرية الأصلية، تسهم هذه المساعدة جزئيا في تأمين شروط العيش الكريم له ولأسرته، من غذاء ولباس ومسكن وتطبيب. وفي تيسير ظروف النمو السليم لليتيم من تمدرس وترفيه ورياضة، وتربية خلقية واجتماعية ومدنية.

كرامة أسرة اليتيم تنطلق من كسب اليد

تسعى الجمعية إلى تحفيز مستفيديها على الاعتماد على النفس و كسب قوتهم من عرق الجبين، بدل الاعتماد فقط على المساعدات و الإحسان. و قد خصصت لذلك برامج خاصة بذلك. حيث فتحت أوراشا للتكوين و التأهيل الحرفي في مختلف مراكز القرب التابعة للجمعية. كما أن الجمعية تحفز الأرامل على التجمع في شكل تعاونيات للخدمات أو الانتاج. بالإضافة إلى ذلك تقوم الجمعية بتمويل عدد من الأنشطة الصغرى المذرة للدخل لفائدة الأرامل أو إخوة الأيتام الذي وصلوا سن العمل القانوني و الذين لم يتمكنوا من الحصول على فرصة عمل في القطاعت الحكومية أو الخاصة. و ذلك عبر حملة مستمرة لدعم هذه المشاريع، أطلق عليها اسم “مشروعي كرامتي”.
1125

عدد الأسر المتخرجة

31

عدد مدن التدخل

2500

عدد الأسر المستفيدة

3500

عدد الأيتام المكفولين

1125

عدد الأسر المتخرجة

31

عدد مدن التدخل

2500

عدد الأسر المستفيدة

3500

عدد الأيتام المكفولين

أخبار الجمعية

Partner post not found!